انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الاخيرة مقطع فيديو  ظهر فيه فنان الراب Balti وهو بلباس متسول في شوارع العاصمة يحمل معه مضخم صوت، ومن ثم ينطلق في الغناء بهيئة متسول ليتجمع من حوله المارة  ليقوم اثر ذلك بالكشف عن هويته الحقيقية للجماهير المتجمعة.

هذا الفيديو لم يكن حركة شخصية من بلطي بل كان يندرج في اطار عملية تسويقية لشركة اورونج تونس صاحبة علامة Orange للاتصالات.

شركة اونج التي عودتنا فريقها التسويقية والاتصالية في السابق في عديد العمليات الاتصالية التي تتضمن بعد فيه الابتكار والتجديد والتميز على السائد، لجئ فريقها هذه المرة  لتقليد فكرة  انطلقت منذ اكثر من 6 سنوات وجابت العالم من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا والهند وباكستان وكوريا ولبنان والمغرب ونيجريا وغيرها….وشارك فيها عدد من نجوم العالم في الفن والرياضة والرقص على غرار كريستانو رونالدو وميسي وفرنك ريبيري ومحمد صلاح وحتى في تونس فقد سبق لمنال عمارة ان قامت بنفس الفكرة مع برنامج نجوم لهادي زعيم سنة 2018.

الاتصال والتسويق للعلامات الكبرى يقيم بالاعتماد على الكيف la qualité و من حيث القيمة المضافة والابتكار فبل اقيم الكم la quantité، فاي ابداع واي قيمة مضافة  تسويقية من خلال تقليد فكرة جابت العالم منذ سنوات واصبحت في رفوف الافكار المستهلكة……

موقع #Brands.tn اول موقع في تونس خاص يالعلامات التجارية

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.