دخلت مؤخرا علامة BYD  الصينية للسيارات السوق التونسية   وذلك بعد ان تحصلت على الترخيص من وزارة التجارة التونسية.

شركة BYD هي شركة صينيّة لتصنيع السّيّارات و المحرّكات و الشّاحنات. تأسّست سنة 1995, كجزء من شركة لصناعة البطّاريات القابلة لإعادة الشّحن تحمل الإسم ذاته, ممّا جعلها سادس أكبر شركة صينيّة لصناعة السّيّارات على أساس الوحدات المباعة.

و منذ سنة 2003, قرّرت الشّركة تنويع أعمالها لتشمل مجال “السّيّارات” (automobile) عبر إقدامها على شراء شركة Qichuan للسّيّارات, و الّتي كانت المسؤولة في ذلك الوقت عن تصنيع موديل سيّارة Citadine Flyer لتنطلق اثر ذلك رحلتها في عالم تصنيع السيارات.

والمودالات التي انطلق تسويقها في تونس هي  1 sedan وهو F3 و اثنين Suv و هما SONG و TANG بالإضافة الى اعتزامها تسويق سياراتها الكهربائية في تونس.

واذ حققت شركة BYD  في السنوات الاخيرة مبيعات كبيرة في الصين وفي البلدان النامية بأسيا وافريقيا وامريكا الجنوبية الا ان حضورها مزال ضعيف في اوروبا والخليج العربي، مع افاق واعدة لسياراتها وشاحناتها الكهربائية التي بدأت تدخل لبعض البلدان الاوربية على غرار الحصول على صفقة في ايطاليا.

ورغم مقبولية مظهرها الخارجي واقتصادها في استهلاك الوقود وسعرها المناسب  مقارنة مع نظيراتها الصينية والعالمية،  الا انها ان BYD  تتعرض لعديد الانتقادات بسبب جودة المواد المستعملة وعدم تركيزها على الاداء الميكانيكي مقارنة بتركيزها على الشكل الخارجي، كما اتهمت ايضا بأخذ تصميمات من شركات مصنعة أخرى. زعمت المقالات أن BYD   F1″هي نسخة واضحة 1من تويوتا ايغو”، وأن BYD    إس 6 “قريبة من ليكسوز آر إكس”، وأن BYD   F3 “قريبة من تويوتا كورولا”.

وسنعود لمودالات هذه السيارة التي يتم تسويقها في تونس بأكثر تفاصيل في مقالات لاحقة.

ما رأيكم

في هذه العلامة وتواجدها في السوق التونسية   ؟؟؟

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.