في زمن اصبحنا نعيش فيه يوميا على وقع القصف الاشهاري الذي يلاحقنا في كل زمان ومكان بمضامين مستهلكة ولغة مكررة ومشاهد متشابهة يصبح من المنطقي الاشادة بكل مجهود تسويقي فيه ابتكار وعمل للخورج عن المألوف والروتين .


الحملة الاشهارية الاخيرة لعلامة Ooredoo والتي اختير لها عنوان Ti bien sûr réseau Ooredoo 5ir كانت بالفعل حملة مبتكرة وبمستوى عالي وهي حملة اشرف عليها فريق من خيرة اخصائي التسويق في تونس العاملين بشركة Ooredoo.


الحملة تضمنت اسلوب Clash Marketing وهو اسلوب اصبح رائج مؤخرا خاصة في المنافسة بين العلامات الكبرى، وهو اسلوب يتطلب عمل كبير حيث ان على العلامة التي تستخدم هذا الاسلوب ان تقول ان منتوجها الافضل مقارنة بمنافسيها باعتماد أسلوب الايحاء ودون ذكر الاسماء.


من تعليق اللافتات امام مقرات الشركات المنافسة، الى الفيديو الذي تم انجازه والذي تضمن فكرة مبتكرة، الى استعمال فن الراب القريب من قلوب الشباب، الى الاستعمال المكثف لوسائل التواصل الاجتماعي يبدوا ان كل شيء كان معد بدقة.


التفاعل الكبير مع الحملة والذي تجاوز اكثر من 5 ملاين متابع على مواقع التواصل الاجتماعي واكثر من 500الف تفاعل ، الرد الذكي من علامة Orange، امتاع المواطنين بمبارزات تسويقية بين “الكلاش” والرد كلها علامات تدل على نجاح الحملة التسويقية في شد اهتمام المواطنين وخروجها عن المألوف وهذا هو المطلوب …

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.