على خلفية الحملة الاتصالية التي اطلقتها علامة Ooredoo ” بعنوان Ti Bien Sur réseau Ooredoo 5ir ورد علامة Orange عليها، انتظر الكثيرون رد من شركة اتصالات تونس في شكل اتصالي وتسويقي خاصة وانها متعاقدة مع واحدة من اكبر شركات التسويق والاشهار العاملة في تونس.

غير ان رد شركة اتصالات تونس تم اليوم في شكل بيان مقتضب قالت فيه انها تنأى بنفسها عن المشاركة في الجدل المذكور وتفضل أن تكرس جهودها في هذه الأوقات الصعبة لتونس و لمسؤوليتها الوطنية كاستكمال شبكتها البالغة 30 ألف كيلومتر من الألياف البصرية و التركيز على شبكتها الأسرع للأنترنت من الجيل الرابع و تدعيم تغطيتها التي تشمل 95٪ من السكان والاستجابة الأفضل لحاجيات 6 ملايين مشترك.
واضافت اتصالات تونس بأنها تفضل توجيه كل طاقاتها لمزيد تدعيم مردودها التقني المتميز الذي أهلها للتتويج لعامين متتاليين في 2019 و 2020 كأفضل أداء لخدمات الإنترنت عبر الهاتف المحمول، استنادا إلى مقياس nPerf” .
وتبين اتصالات تونس أنها ستواصل العمل على تحقيق المهم بالنسبة لها وهو تأمين أفضل مؤشرات جودة الخدمات الممكنة لكافة حرفائها.

من ناحية اخرى نفت اتصالات تونس وجود أيّة علاقة لها بالإعلان المتداول حاليًا على مواقع التواصل الاجتماعي ردًا على حملة منافسة مثيرة للجدل وتؤكد عدم علمها بالجهة التي تقف وراءه.

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.