تقدمت المواطنة “نادية تريكي” بإشعار حول البنك العربي لتونس حيث اكدت انها تعرضت لرفض “فيزا” السفر لبلد اوروبي واضاعة فرصة هامة لها بسبب تقصير من البنك دون ان تتحصل على اعتذار رسمي من المؤسسة

وقالت المواطنة انها كانت مسافرة لبلد اوروبي فطلب منها تحويل اموال الي الخارج فتوجهت الى فرع البنك يوم 8 سبتمبر2021 و قدمت مطلب عادي (ورقة يتم تعميرها + ورقة اسمها F2 ) من المفترض ان تحول في  نفس اليوم للبنك المركزي .

واضافت المواطنة ان  15 سبتمبر اتصلوا بها واعلموها انه لا توجد  عندهم  مطبوعة F2 وانه عليها الذهاب بنفسها للبنك المركزي في حين انه من الفروض ان تكون هذه المطبوعة في كل البنوك والفروع.

وقالت المواطنة انها قامت بالحصول على المطبوعة يوم 16 سبتمبر  لكن الوقت كان متأخرا حيث رفضت “الفيزا” وضاعت الفرصة.

واضافت المواطنة انها توجهت للمقر المرزي للاعتراض حول ما وقع  والمطالبة بمحاسبة المتسبب في التقصير حيث تم في البداية وعدها بتحديد المسؤوليات وفتح تحقيق في الحادثة غير انه وبعد مدة اصبح يتم تجاهلها وطلب منها التوجه للقضاء حيث انه قررت بالفعل رفع قضية.

ودعت المواطنة باقي المواطنين الذين لهم معاملات مع الخارج من التثبت جيدا من المؤسسات البنكية التي يتعاملون معها لان التقصير في بغض الخدمات قد يتكلف باهضا.

تعليق حر

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.