مكنت اتصالات تونس، تلاميذا قاطنين بالمناطق الداخلية البعيدة عن المؤسسات التعليمية، من اشتراكات في سيارات الأجرة التي تقلهم يوميا إلى مدارسهم، ما ساهم في التخفيف من المشقة التي يكابدونها يوميا في التنقل على الأقدام إلى مدارسهم.

وتأتي هذه الحركة في إطار الشراكة مع مشروع “فاطمة”، الذي يهدف إلى تزويد التلاميذ في المناطق الريفية النائية بوسائل نقل آمنة تتيح لهم الوصول إلى مدارسهم، التي تقع غالبًا على بعد عدة كيلومترات من منازلهم. 

تعليق حر

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.