قالت المنظمة الوطنية تونس تنتج انه وفي عملية إجرامية إقتصادية تستهدف مؤسسات صناعية تونسية وتجارب تونسية ناجحة تعلن منظمة ” تونس تنتج ” للدفاع عن المنتوج التونسي أنها رصدت في الآونة الاخيرة قيام بعض التجار بتسويق أجهزة تلفاز مقلدة لعلامة VEGA التونسية صنعت في الصين و كتب عليها منتوج مصري مستخدمة نفس الإسم والشعار ليتم إثر ذلك إدخالها إلى تونس عبر مسالك التهريب وتوزيعها في عديد الأسواق التونسية من قبل شبكات التهريب.

واكدت منظمة تونس تنتج أن علامة VEGA هي علامة تونسية في مجال صناعة أجهزة التلفاز الذكي وتتواجد وحدتها الصناعية في سوسة وقد نجحت في فرض منتوجها في السوق التونسية وتطوير أجهزة تلفاز SMART في تونس بما في ذلك Carte mère ونجحت في القيام بشراكة مع شركة Samsung الكورية كما إنطلقت في تصدير منتجاتها للخارج، وقد قام بعض التجار بسرقة شعار وإسم الشركة التونسية لترويج المنتوج في تونس بطريقة غير قانونية، بما يكلف ذلك الشركة التونسية و الإقتصاد التونسي خسائر هامة.


ودعت منظمة تونس تنتج في هذا السياق السلط الرسمية التونسية من وزارة التجارة والديوانية والسلط القضائية للقيام بواجبها القانوني في حماية المنتوج التونسي من عمليات السرقة والسطو التجاري بواسطة عمليات تقليد الاسم و العلامة التجارية و ذلك بالتعاون مع شبكات التهريب التي تستهدف كل تجربة تونسية ناجحة.


وحذرت منظمة تونس تنتج المستهلك التونسي من مثل عمليات التحيل هذه ودعته الى التثبت من المصدر الصناعي قبل الشراء حيث ان هذه الأجهزة المقلدة والمصنعة في الصين و كتب عليها أنها صنعت في مصر صنعت بطريقة بدائية و غير مطابقة للمواصفات و لا تتوفر فيها الجودة وسريعة الإتلاف و تفتقر الى أبسط متطلبات السلامة ولا تتوفر فيها خدمات ما بعد البيع. هذا دون الحديث عن المساس من الإسم التجاري و السمعة التجارية لشركة VEGA التونسية في الخارج حيث لا نستبعد إمكانية كونها قد روجت في دول أخرى.

تعليق حر

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.