علم موقع Brands.tn ان زيادة غير معلنة في اسعار الأنترنت دخلت حيز التنفيذ بداية من شهر  فيفري الحالي وهي بنفس القيمة المالية بالنسبة لكل مشغلي الهاتف ومزودي الانترنت.

وحسب مصادرنا فان من ابرز اسبب هذه الزيادة يعود لتراجع قيمة صرف الدينار حيث ان تجهيزات تشغيل الأنترنت واغلب المعدات تورد من الخارج بالإضافة الى ان تونس لها التزامات خارجية لخدمات الأنترنت يستوجب دفعها بالعملة الصعبة.

ويضيف مصدرنا ان خذا الزياداة تم اقرارها منذ مدة لكن دخولها حيز التنفيذ تاخر لاعتبارات اجتماعية في البلاد لكن الوضع العام يفرضها.

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.