حسب التقرير الذي نشرته وزارة المالية حول وضعية المؤسسات العمومية سنة 2020، كان النتائج سلبية للاغلبية الساحقة من المؤسسات، مع تراكم حسائر هامة وتراكم الديون.

ومن بين المؤسسات العمومية التونسية لم تحقق سوى 5 مؤسسات نتائج ايجابية، وهي البنك الوطني الفلاحي BNA الذي حقق مرابيج ب 102 مليار وبنك الBH الذي حقق مرابيح ب 73 مليار والشركة التونسية للبنك STB التي حققت مرابيح ب 72 مليار وصندوق القروض ومساعدة الجماعات المحلية الذي حقق مرابيح ب 46.4 مليارات والبنك التونسي للتضامن BTS الذي حقق مرابيح ب 4.5 مليارات.

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.