عقب بلاغ رئاسة الجمهورية الذي تناول عن استقبال رئيس الجمهورية قيس سعيد لرئيسة الحكومة نجلاء بودن وتباحثهما حول امكانية تخصيص اسبوع كامل من الأنترنت المجاني لتمكين المواطنين من المشاركة في الاستشارة الوطنية بشكل مجاني، اتصل موقع Brands.tn بمسؤولين بارزين في شركات الاتصالات العاملة بتونس لاستبان الامر.

وقد اكد جميع من اتصلنا بهم بان الشركات لا علم لها بهذا القرار ولم يتم التباحث معهم حوله، واضاف مسؤول رفض الكشف عن اسمه ان العملية شبه مستحيلة لان جميع شركات الاتصال تتحصل على الأنترنت بمقابل ومن ثم تقوم بتسويقها للمواطنين في مرحلة ثانية وبالتالي فالشركات غير قادرة على التبرع بالأنترنت لمدة اسبوع لان ذلك سيكبدها خسائر مادية فادحة باعتبار التكلفة العالية للأنترنت.

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.