علّقت شركة “سبيقة” للعجين الغذائي، في بيان لها اليوم الجمعة 11 مارس 2022 على ما تمّ تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام بخصوص مداهمة مخزن عشوائي بولاية صفاقس معد لرحي المواد الغذائية الأساسية المدعّمة وتحويلها الى علف للحيوانات.

وأكدت أنّ “المخزن ليس عشوائيا وهو تحت إشراف الشركة ومركز معد لفرز المنتوجات المشكوك في جودتها ومطابقتها للمواصفات، أو التي تعرضت للتلف كليا أو جزئيا، أو المشكوك في جودتها في مستوى التصنيع أو التعليب أو الخزن، أو الشحن، ونتيجة مشكل المصبات وعجز الشركة المتعاقد معها عن رفع الكميات المعدة للاتلاف فقد اضطرت الشركة إلى خزنها بمركز الفرز”. 

وأوضحت الشركة في بيانها أنّ “المنتجات الموجودة بمركز الفرز تمثل أقل من 1,5 بالمائة من إنتاج الشركة، وأنّ جزء منها يعاد ضخه في السوق بعد التثبت من مطابقته للمواصفات، في ما يتم رحي التالف وبيعه للفلاحين، بسعر 450 مليما للكيلوغرام، أيّ أقلّ من سعر كلفة تصنيعه التي تفوق 850 مليما، وتتم هذه العملية في كنف الشفافية التامة، والالتزام بالقانون، وهي ضرورية لضمان التقيد بجودة المنتوج، التي نعتبرها من مفاخر شركتنا على مدار 40 سنة، تحصلت خلالها على جميع شهائد الجودة وطنيا ودوليا”، وفق نصّ البيان.

وأدانت الشركة “لما تقوم بعض الأطراف من محاولات تجييش ومغالطة متعمدة”، وفق تعبيرها، “هدفها تشويه الشركة، وتحتفظ بحقها في متابعة كلّ المتورطين في هذا السلوك المشين”.

وعبّرت عن “انخراطها الكامل في المجهود الوطني لتأمين احتياجات السوق من المواد الغذائية ذات الجودة”، و”احترامها التام للقانون في كل تعاملاتها”، و”التزامها بمواجهة كل أشكال الاحتكار أو التلاعب بالمواد المدعومة”. 

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.