سنة 1988 قامت الصيدلانية التونسيّة الدكتورة “علياء الهدّة” بإنشاء وحدة صيدلانية مختصة في صناعة المطهرات الإستشفائية و الأدوية .مهمتها إنتاج دواء ذات جودة عالية وفق أعلى المواصفات العالميّة وفي متناول كلّ مريض.المشروع إنطلق بإمكانيات صغيرة ووحدة صناعيّة تظم 25 عامل وإطار وأصبحت اليوم من أكبر و أحدث مصانع الأدوية التونسيّة،تشغل أكثر من 400 عامل وإطار وتصنع أكثر من 200 صنف دواء.ساهمت شركة “opalia Pharma” بالإشعاع على المستوى الوطني وتميّزت بحضور دولي قوي في منطقة إفريقيا ،الشرق الأوسط وبلدان الخليج العربي منذ سنة 1994

بفضل العمل والإجتهاد والسعي للتطوير والتحديث المستمر في تقنيات صناعة الأدوية تمكنت شركة “opalia Pharma”من التميز في إنتاج أدوية في العديد من الإختصاصات: من الأمراض الجلدية وأمراض الجهاز الهضمي إلى الأمراض التنفسية وأمراض القلب والشرايين وغيرها من الإختصاصات الطبية والعلاجية .أصبحت شركة “opalia Pharma”من أهّم روّاد الصناعة الصيدلانية في تونس ودخولها عالم التصدير في وقت مبكر مكّنها من التوسع بسرعة وإكتساح الأسواق العالميّة في أكثر من 20 بلد .

ساهم هذا التألق في جلب أكبر مستثمر عالمي وانظمت “opalia Pharma”إلى مجموعات Recordati الشركة العالمية متعدّدة الجنسيات و المدرجة في بورصة ميلان الإيطالية لتصبح ” opalia Pharma Recordati Group “في جويلية 2013.


أدى هذا التوسع العالمي إلى الإستثمار المستمر في التطوير التكنولوجي و العلمي لترفيع طاقة التصنيع و الإستجابة لطلب الأسواق الداخلية و الخارجية.حافظت “opalia Recordati” على إلتزامها بنهج أخلاقي تجاه شركائها و عملائها وحرصت على تطبيق نظام جودة مبني على إحترام البيئة و الحفاظ على صحة وسلامة موظفيها.


تلتزم “opalia Recordati” بتطبيق معايير جودة عالية حيث نجحت في الحصول على عدّة شهادات الجودة العالمية”ISO”و شهائد ممراسة التصنيع الجيّد”GMP”من مختلف وزارات الصحة في معظم الدول الإفريقية و العربية.إستثمرت”opalia Recordati”خبرة ونجاح 30سنة في مجال صناعة الأدوية لتقتحم مجال صناعة المكملات الغذائية وكانت أوّل مخبر يتحصل على علامة الجودة العالمية للمكملات الغذائية سنة 2021 “GC Mark”للحفاظ على التميز و الريادة في مجال صناعة الأدوية وصناعة المكملات الغذائية تولي،”Opalia Recordati”إهتماما كبيرا للإستثمار في البحث و التطوير،حيث نجحت في إجراء أوّل إختبار سريري على المكمل الغذائي”Zink plus”وكانت النتائج جدّ إيجابيّة.هذا الإنجاز الأوّل من نوعه في تونس هو ثمرة نجاح تونسية بكفاءات تونسية وإستثمار تونسي.راهنت “opalia Recordati”على ضرورة الإستثمار في البحوث و التجارب في عديد المجالات للمساهمة في تحسين جودة المنتجات و الخدمات الصحية للمرضى في تونس وخارجها.

وفي الختام فإن “opalia Recordati”هي بالفعل قصة نجاح تونسية صنعت بالعزيمة والعمل والإجتهاد،قصة تستحق الإشادة بها وتستحق أن تكون نموذجا يقتدى به لبناء تجارب صناعية أخرى ناجحة!

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.