نشرت يوم الثلاثاء 22 مارس 2022 الجمعية التونسية للمراقبين العموميين نتائج دراسة حول “مؤشر حوكمة المؤسسات العمومية في تونس”.
وقد حققت الوكالة العقارية للسكنى أفضل نتيجة، تلتها الشركة التونسية للبنك ثمّ بنك الإسكان، وفق ما أكده فتحي شفرود رئيس الجمعية .

أما المراتب الأخيرة، فقد إحتلها الديوان الوطني للتطهير ثمّ الشركة التونسية لتنمية القولف يليها الديوان الوطني للبريد.
وقد أجريت هذه الدراسة في إطار برنامج دعم مكافحة الفساد في تونس، وشملت 53 منشأة عمومية من مجموع 104 منشأة تمت مراسلتها.

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.