في اطار عملها المتواصل لمزيد دعم تواجدها في السوق التونسية، سجلت Vitalait  حظورها الاشهاري والتسويقي خلال شهر رمضان من خلال عملين اشهاريين مختلفين  الاول خصص لمنتوج ياغروت Grecos والثاني خصص لمنتوج Dolce dessert.

الاشهار الاول تمثلت فكرته في ممثلة تسال الممثل حول ماذا يشتهي لياكله لتجلبه معها، وهنا يتغير الديكور ليصبح  يوناني قديم ويتغير لباس الممثل ليصبح لباس الفلاسفة اليونانيين القدامى، ويتحدث الممثل عن ماذا يريد ان ياكل بطريقة تشير الى خاصيات منتوج Grecos ، “تحب حاجة تشبع اما موش رزينة، نحبها حلوة موش بزايد، نحبها حنينة تذوب في الفم، نحبها بالغلة اما من غير كعب” لتقاطعه الممثلة في الاخير ويعود الديكور واللباس الى طبيعته وتقول له كفى من الفلسفة وقل انك تريد Grecos، ويبدوا ان علامة Vitalait قد اختارت البصمة اليونانية في الاشهار باعتبار انها تقدم منتوج Grecos على انه منتوج “ياغورت” يصنع وفقا للطريقة اليونانية.

الاشهار الثاني الذي طرحته علامة Vitalait بطله الممثل البحري الرحالي الذي برز في السنة الماضية في “العمل التلفزي كان يا مكانش” بشخصية شو “النبار “الذي  لا يعجبه شيء، وفي هذا العمل حافظ الممثل على شخصية “النبار” الذي لا نعجبه افعال الاخرين لكن هذه  المرة الممثل يعجبه شيء ما ويطلب من الناس اكله وهو منتوج Dolce dessert، ويبدوا ان علامة Vitalait  ارادت ان تستغل شهرة شخصية “النبار” لتبين في الاخير ان هذا النبار الذي لا يعجبه شيء  اعجبه في الاخير شيء ما وهو منتوج  Dolce dessert.

تعليق حر
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.