اعلنت شركة ڨدي للسيارات وهي موزع Revendeur  لعلامة KIA في ولاية  نابل انها كلفت المحامي منير بن صالحة لرفع قضية ضد مواطن انتقد عبر مواقع التواصل الاجتماعي خدماتها وذاك بتهمة الثلب وتشويه سمعة.

وكان المواطن فتحي رقية قد قال انه قرر شراء سيارتين لشركته من نوع KIA RIO PRESTIGE وتوجه لممثل علامة KIA في نابل شركة ڨدي للسيارات وقام بحجز سيارتين بعد ان استوفى كل الوثائق مع البنوك وحصل على الموافق.

واضاف المواطن انه انتظر شهرين ليتم اعلامه بوصول السيارات والخضور غير انه تم اعلامه بانه لا يستطيع الحصول الا على سيارة واحدة فقط وان ينتظر الاخرى في الوصول القادم Arrivage  وان بإمكانه ان يعيد ملفه والتخلي على السيارات.

ويضيف المواكن انه قبل بالأمر الواقع ووافق على انتظار السيارة الثانية غير انه وبعد ان وصلت اتصلت به الشركة واعلمته ان بان السعر زاد 2500د.

وانتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي مسارعة الشركة الممثلة لعلامة سيارات كبرى باللجوء الي القضاء ومحاولة الترهيب في اشعار من حريف قصد العلامة وكان اشعاره عادي وهذه النوعية من الاشعارات عادية ومتداولة، واعتبروا انه كان من الافضل ان تقدم الشركة تفسير لما وقع مع الحريف وتوضيح ربما كانت الاسباب خارجة عن سيطرتهم ومرتبطة بالوضع العالمي الذي يشهد مشاكل في تصنيع السيارات ونقص في المواد الاولية وارتفاع في الاسعار.

تعليق حر
مقالات ذات صلة
التصنيفات

لا ردود حتى الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.